..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عيناك أجمل المنافي ألسرية

جمال المظفر

لم اسافر طوال عمري خارج حدود الوطن
ولم تطأ أقدامي أية دولة أو مدينة
ولكني سافرت في عينيك إلى كل المدن .... وإلى كل المدارات
لم توقفني دوائر الأمن أو ألمخابرات أوالجوازات، ولم تلاحقني الشرطة السرية
عيناك ... أوسع منفى وأجمل معتقل في العالم
فيهما تتلاشى المدن والمطارات ، لاشئ سوى عوالم من السحر والخيال
النجوم تتراقص ، والقمر يقف خجلا من تلك الأقمار الغافية على صدرك 
لأول مرة أشعر بالأمان وأنا أنام في عينيك ... لاشرطة ولامخبرين يتابعون حركاتي أو رقيب يتابع شطحات قلمي أو زلات حروفي ...
لأول مرة أشعر بأن النوم في عيني إمرأة يعيدنا إلى الأمان ونحن ننام في أرحام أمهاتنا نلعب لعب الصبيان المهووسين بدفء الأماكن...
السياحة في عينيك مغرية ومثيرة ، رحلة إلى اللذة والدهشة و اللامعقول ...
كيف لعينيك أن تتسعان لكل تلك المدن والحضارات والمطارات والمرافئ ...
كيف لهما أن تتسعان لكل تلك الخيبات والانكسارات ...
قرأت في عينيك أكبر موسوعة عن جغرافية الجسد ألأنثوي
عيناك توفران لي ألأمان ، أمارس أكتشافاتي بكل حرية
لم تبق زاوية في عينيك أو شفتيك إلا وتجولت في ثناياها ...
زرت كل المدن الغافية في عينيك ، بتضاريسها ومرتفعاتها وسهولها ومناطق الخصوبة والانوثة ... لم تبق منطقة إلا وكانت إحدى محطاتي ....
لم يبق نهر أو ضفة إلا وكنت ضيفا عليهما ، ولم تبق خلية إلا واحترقت بأطراف أصابعي..
الاف الطيور تتزاوج وتتناسل وتبني أعشاشها في عينيك ، لاصيادين يرعبونها ، ولاأقفاص فولاذية ، ولاأسلاك شائكة ....
تسرح على ضفتي النهر الخرافي الدافئ ، رغم انه لايدخل في سجل غينيس كأطول الأنهار في العالم ، ولكنه لملم كل الأجناس البشرية على ضفتيه وراقص مشاعر العشاق وألهمهم الشعر والحب والحياة ....
المدن الغافية في عينيك ليست ككل المدن ، مدن من الكريستال ، لاتعرف التلوث النووي أو النفاق الحضاري ، لايدخلها إلا العشاق والمهووسين بالحب الفطري والفارين من جنون الحياة ورعبها ....
في عينيك ، تتضاءل المجموعة الشمسية والكواكب تنزوي خجلة من دورة نهديك وجاذبيتهما ....
كيف للكرز الطري أن يخجل من تلك الكرزات الناتئه فوق كواكبك الخجولة ...
في فضاء عينيك ، تتراقص النجوم وألأقمار والكواكب والنيازك والشهب والمجرات وملائكة تطير.....
في عينيك ..... بدايات التكوين وسر نشأة هذا العالم الطوباوي .....
عندما ينام الحراس ياحبيبتي
أخرج متخفيا كخفاش يهوى الطيران الليلي
أمارس هواية التسلق
مغامرة أن تتسلق نهدي إمرأة
من لايجيد تسلق المرتفعات والتحليق عاليا يسقط في دروس الجغرافية ... لأن جغرافية النهدين صعبة المراس ، ليست ككل المرتفعات والهضاب الممتدة على سطح الكرة ألأرضية
لنهديك ملاسة الحرير ، من لايتقن التعامل مع ألأسطح الناعمة لايجيد التسلق
من لايعرف كيف يتعامل مع الأجزاء الحساسة سيقع على وجهه ويرسب في أول إمتحان غير تقليدي ....
وأنا اتجول في عينيك ، لم توقفني سيطرة عسكرية أو نقطة تفتيش وهمية أو تحاسبني دائرة الجمارك عما أحمله معي في الحقائب من شوق لنهديك أو شفتيك وكل شئ من بقايا جسدك المحترق ....
لم يسألوني عن هذا العطر الآلهي الذي كان ينساب من خلاياك في لحظة النشوة والرغبة ونحن نتبادل ألأدوار ...
لم يسألوني عن خصلات الشعر التي أخبئها في جيبي
لم يسألوني عن آثار أظافرك التي خطت جداول وأنهارعلى مساحات جسدي ونحن نتقاسم السرير بالتساوي....
لم يسألوني عن هروبي بدون جواز سفر وأنا أدخل المدن والفضاءات المحرمة وأماكن زراعة الأفيون المنتشرة على مساحة نهديك ...
لم يسالوني عن سكري وجنوني وإدماني ، لأن لعاب شفتيك أسكرني حد اللعنة ....
لم يسألوني عن تمردي .... وانا ألعن السلطة وابايع نهديك ، وأطالب بالعصيان المدني ضد كل أشكال القمع والأضطهاد التي تمارس ضد العشاق ....
لم اتهم بالتحريض وأنا أطالب بألغاء السجون وأن تحول عيون الحبيبات إلى معتقلات حضارية ....
قد يصاب العالم بالدهشة عندما يعرف بأن عيني إمرأة تكفي لأيواء مليون لاجئ ومتشرد
وأن جسد إمرأة يكفي لزراعة آلاف الهكتارات من القمح وقصب السكر على هيئة زغب غير مهجن ، وأن شفتي إمرأة تكفي لسقي كل الحقول والبساتين وإرواء آلاف العشاق الظمآنين ....
لم يعتقلني العسكرلأني بايعت نهديك ولم أبايع السلطان ، وبأني أموت شهيدا على نهديك أفضل من أن أموت خائنا لأمرأة خبأتني داخل عينيها من عهر السلطة والسلطان ...
لم يعتقلني العسكر وأنا اعلن ان الموت من اجل إمراة توصلك إلى مصاف الأمراء أفضل من الموت من أجل كرسي خال من المشاعر والأحاسيس ومن أجل كروش أكلت عرق أيامنا وبقايا أحلامنا ....
لعينيك فطنة الحكماء ...
ولنهديك هيبة الأمراء ...
منهما تعلمت الكبرياء
كيف يبقى رأسي مرفوعا مثل كوكب دري لاتطاله الايدي ، يتغزل به الشعراء ويخضع له الأمراء ، يهز العروش ويؤسر العيون اللاهثة نحو إنوثة الكواكب والمجرات ....
ياأيها السادة ، جربوا المنافي ، لامنافي الاماكن ، جربوا منافي العيون ، ستجدون انها من اجمل المنافي وألذها وأروعها ....
ستجدون ان السجون فيها مصحات عاطفية وأحضان دافئة ، وأن السجان فيها لايستخدم الكرباج ، بل يلوح لكم بأغصان الآس والياسمين ، وأن الحجز الأنفرادي هو ان تحجروا مابين الحاجب والعين ....
أجمل المنافي ياأصدقائي منافي النساء
جربوا ولو مرة واحدة ان تخوضوا النضال السري ، واهربوا الى عيون حبيباتكم ، فلن تطالكم الشرطة السرية أو رجال الأمن والمخابرات ....
ولن تطالكم العيون ....

 

جمال المظفر


التعليقات

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 14/09/2007 09:43:10
الصديق الرائع .... دوما / صباح محسن
شكرا لمرورك الجميل والذي يحيلني الى كتله من الحنين الى الصداقات الحميمية والى الاصدقاء النموذجيين الذين يحيلون الصداقة الى لغة لاتشبه شكل اللغات....
يخجلني مرورك الدائم ....
ياصديقي العزيز..... صاحب القلم المنور والجرئ
ليتني أجيد التسلق ، فبطولاتي ياسيدي على الورق فقط ، ثائر على الكلمات ، خجول امام عيني امرأة ، أكاد أقع من طولي وأنا أنظر في عيني امرأة ....
هي هذه مشكلة الشعراء ، بانهم يعيشون احلام اليقظة ، حتى في عشقهم ، يصنعون لهم عوالم خيالية ، لايطالها الا الامراء ... عوالم من السحر والخيال .....
صدقني ياعزيزي .... لولا الكبت الذي أثقل جسدي المنهك لما خرجت هذه الكلمات ، هي إفرازات نفسية قاسية .....
المهم اننا نعيش الحب ، ونتذوق حلاوته حتى ولو في الخيال
دمت لي ايها الصديق الرائع
جمال المظفر

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 14/09/2007 07:49:18
جمال صادق وبسيط كالحقيقة ..
ما يزيد الأمور تعقيدا هو استغلال الأنسان لأخيه بسبب من الأنانية والطمع.. وأرث التخلف.
قد يبدو لأنثيالات المظفر ما يوحي بمنزلق جنسي يحلم به هو ورفقاؤه لكنه يؤشر الى اثراءة الحرية والنزوع للتخلص من ارهاصات صخرة سيزيف.. والظلم المجتمعي الذي أفرزته طبيعة الصراعات !
تسلق يا جمالنا ولا تهاب شيئا .. فذلك جزء من حق قادم لتناله بالطريقة التي تشاء في يوتوبياك التي ستنجز يوما قريبا وان كان بحدود الزمن الرقمي.




5000