.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تونس تكتبنا بقصائد الشابي

عبد الواحد محمد

من وحي رسائل أبي القاسم الشابي كتبتنا تونس بقصائده الخالدة والتي تحولت لفجر جديد فاق كل التوقعات التي غلفتها رياح العتمة والظلمة لتستبدل الاقنعة وعالم الديكتاتورية بثورة شعبية صاغت كل الآلم والجراح والمعاناة في معادلة خصبة ومبتكرة بملامح كل الوجوه التونسية التي بشر بها الشاعر الكبير أبو القاسم الشابي منذ عقود طويلة ؟
ومن رحم الإبداع الشابي أستعدنا هذه الأبيات الخالدة إذا الشعب يوما أراد الحياة ..  فلا بد ان يستجيب القدر ..لابد لليل أن ينجلي .. ولابد للقيد أن ينكسر ..
وكان الشعر ميثاقا لكل أحرار تونس الذين رفعوا راية العروبة عالية بأقدامهم علي أعادة تشكيل وصياغة الرؤي الهاربة خلف السحب الداكنة !
 وجاءت نهاية بن علي درامية لم يفلح في أعادة أكاذيبه علي شعبه الذي تنفس من عذوبة الشاب الشهيد محمد بو عزيزي الذي قاد الثورة علي الظلم من أجل تونس الحرية رفض أن تمتد يد الأثم عليه وتحرقه بنيرانها فكانت مواجهته مع هؤلاء الطغاة بمنطقه الذي حوله لنداء كبير أمتزجت فيه كل معاناة الشباب ليهرعوا عن بكرة أبيهم لنجدته ونصرته وكتابة عهد جديد ورحيل الطاغية بن علي الذي أستخف بشعبه ودلف من كل أبواب الجهل لكي تغيب الشمس ؟ ليحصد هو وعائلته وحاشية السوء كل موارد وخيرات تونس وكأنه من كوكب آخر حقا أنه كان من كوكب آخر بظلمه وطغيانه وطغيان الخفافيش الذين أذاقوا هذا الشعب الهوان والفقر فتمرد محمد بو عزيزي عليهم بقلبه وعقله ليحتل في قلوبنا وقلوب كل الاحرار عنوانا لغد مشرق سوف تصبح رسائله إلكترونية عميقة الأثر والمفعول لن تمحي من ذاكراتنا جميعا ربما ألتقت روح أبو القاسم الشابي ومحمد بوعزيزي في صباحية تونسية بموعد لتقول قصيدة لن تموت ومعها مضي بن علي رمز الفساد إلي المجهول ولن يعود ومعه من كانت تحلم بعرش تونس زوجته التي عشقت الزمرد والذهب وبصقت علي كل الاشراف ونالت من كل المثقفين في تونس لتظل هي الرمز المظلم لعقود طويلة كما توهمت وخططت لذلك ومعها عشاق السجون ؟ رحلت دون وداع وبقي محمد بو عزيزي في قلوبنا يعزف عليها يعلن لنا أنه في جنة الخلد لأنه لم ينتحر بل كان مؤمنا برسالة هي الأكبر والاعمق في تاريخنا العربي الذي عاني كثير من الويلات والهزائم الداخلية علي ايدي دعاة من يورثوننا حرياتهم المزعومة ؟
لم يمت بوعزيزي بل يلتقي كل مساء كما التقي ذات صباح بالشابي الذي لم يمت هو الآخر فالموتي هم الطغاة بل الاقزام الذي يحطمون كل البشر بمنطق أنهم مجاذيب محتالون .. وهم فقط العقلاء ! سيبقي محمد بوعزيزي رمز مولد الثورة التونسية واستعادة قصائد أبو القاسم الشابي من مرقدها لنتلوها قسما وبروح فتية وملهمة أننا فداء لكل أوطاننا

عبد الواحد محمد


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 28/01/2011 17:03:10
عبد الواحد محمد
ايها القلم الحر في اخر المطاف يجب تحرير الشعوب من الظلم والطغيان الذي يحكمها
لك ودي وامتناني

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 27/01/2011 06:21:01
جميل جدا ما كتبت هنا ايها الزميل الطيب عبد الواحد محمد...وعقبال عند شعب مصر نوال الرضى من النظام وعند كل الشعوب العربيه المكبوته...
تقبل مروري
شادية

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 27/01/2011 05:40:51
الصديق عبد الواح تحيات ليت الاخرون يتعضون مما حل بابن علي ولكن يبقى ابو القاسم يعيش في صدور الاحرار.

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 26/01/2011 11:50:18
شكرا على روعتك هنا ياصاحبي
دمت

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 26/01/2011 10:16:44
الرائع عبد الواحد محمد
كتبت بضمير حي
وعبرت عما يجول بصدري
لك مني كل الود


جعفر




5000