..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


للعشق عناقيد قلبي

د . ماجدة غضبان

استجداء 

يا 

 (امهر الاطباء*)

تقدّمْ 

لا يشغلنك عن القدوم 

رهبتي منك 

فانت من سينفخ 

 في جروحي

مشقة اندمال

 من سيهبني

طمأنينة اله

 

 السوط لا يهادن

و القلوع

لا تفقه جدوى النسيم

 

يا عاجلا

مستوحشا خطاه

فما عرفت عيناك

خيبتي

لما ادبر العشق

طاحنا سواه

ولما ادبر دهر

ناعقا قدسية التراب

 

تقدم

فما انا

 الا اتراح هيام

واشجان النخيل

و رعدة ربما

لن تسري

                                      في العروق

قبل هبوب قيامة

 ********************

غصن في اصيص

من انت أيها الحبيس؟

قمم الاشجار تغوص

في زهد عينيك

والخضرة الداكنة

ليلك الابدي

تروّعك الرياحين

وهي تتسامق في سباق

نحو ما تخشاه

جذورك تتضور جوعا

وتطلب المزيد

وما في سواقيك نُسغ

ازهارك تنحني على اعوادها

تدمع نداها حزنا

 

لا الاصيص يمنحك

هوية شجرة

ولا ثورتك ستحطم

جداره القميء

********************

انثى

ممزقة هي

مرصعة برغبة انتكاس

 تسد منافذ احتلامها

وعيناها تخرسان

امام التماع النشوة

الباهر

 

تلتقط الطفولة

من بين جمر وفحم

وتطن رعشتها

في اذن الخلاء

*********************

عشق معتق

قريب مني

يماثل سيري وظلي

واني لاخشاه

 

مساء

اتفقد جريانه الاملس

اجس نبضي

ابحث خلف الستارة

تحت السرير

بين اوراقي العذراء

لكنه

هذا المريب

 الجبار

يطالعني بعينيه الساخطتين

من خلال قصيدة قديمة

دامية الحروف

فاعلم

انه اقرب اليّ ألان

من امس يتمرغ

على وحل الذاكرة

********************

ليس سواها

امراة هي

تعلو سيل العابرين

وتناسل الايام

وخصوبة ايقاع السيوف

 

على اهدابها

تسجد الدموع

 

بين يديها

تركع نطفة الوجود

 

تنتشي بارتواء نخله

لم يفجعها ذبول

ثدي الشمس

وبشاعة القمر

عاريا

 من ضوئه الكاذب

وحماقة الحب

 يزحف ثُكْلا

مبتعدا

عن نهد يأكله الحنين

إلى كف شرهة

**********************

العشق ملثما

منذ بضعة اطياف

 هي مرآة

آثمة

 تنادم كأسها الصقيل

وتمطر هجيرتها

حرابا

وحروبا

وجلاد حب

لثامه سويداء قلبي

********************

الافعى

الم نسمع فحيحها

ونستحم بريقها؟

 

قد رضينا بها حَكَما

وليس عذرُنا الصبر

انما نقيم

تحت لحاء الشجر

يعوذ باخضرار ثوبه

منا الربيع

ولا يسمع انيننا الخجول

حارس الغابة

 

تمر بنا حزمة البيارق

تهتز راقصة

على حلبة الغَلَبة

ونسمع دوي الحروب

ونوغل في الشجر

وفحيح الافعى

يَيْنع في صدورنا

حييّا

و ينعق بوق

العار

***********************

كروية العشق

قبل الضياء

كانت فتوحات الظلام

تستبيح نعمة الابصار

وتغادر بيت الشمس

دون ان تنكحها

الهزيمة

 

وقبل العشق

كانت الطرق اشد استقامة

لا نغمة تتأرجح

 على لوحة فنان

لا استدارة لمتاهة الالوان

 لا رقصة فرح

 لساقية تدور

حتى يأنف الجفاف

 

الدائرة تكتمل:_

ضياء اسير

وظلمة مهيبة

وسهم يمرق

ينعى احرفي

نحو ثمرة مباغتة

تثير رغبة الانعتاق

و الشك في صدع

الجسد:

لا هالةَ اضحتْ

ابدا

في دياجير الوطن

*********************

اكمة الخلاص

جبار هو

ساعة يختلي بجسدي

دون رأس

وبيومي دون سنين

 وبصفحة صباحي

حمراء السطور

و عيناي ترفعان

 راية النشيج

 

ألزرقة السماء

صحو ما

غمامة ما

تبصرني؟

************************

جسد العشق

اشرقتٌ

وبدا الليل زائغ العينين

يلتقط

منتشيا

حبات عنقودي

مستديرات البهاء

 

و شذى الروح

تفيض به نجمة الزهد

 

بريقها محال

و لسيمائها شعاب

الجبال

لا تنثني تحت مطرقة

الريح

و عشقها جسد انثى

تلسعه

حراب الخلود

********************

الاسترسال بعيدا

صورة وزهرة وذكرى

ما عدتَ من درب

حناء

ولا انا تركت يومي

وكفي في كفك

 آهٍ

بعد آه

غضا لازال معتصما

بالاريج

 

ومن سواه

يلامسني

حين ينكرني الرجاء؟

 

*(امهر الاطباء) نقلا عن مقدمة الدكتور "عبد العزيز المقالح"

لديوان الشاعر الراحل "امل دنقل"

وهو ما وصف به الشاعر كلمة الموت


 

د . ماجدة غضبان


التعليقات

الاسم: المهندس صبحي الغزي
التاريخ: 21/02/2011 00:20:32
رائعة وجميلة هذه الكلمات سيدتي
دمتي متالقة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 28/01/2011 15:20:25
يا عاجلا

مستوحشا خطاه

فما عرفت عيناك

خيبتي

لما ادبر العشق

طاحنا سواه

ولما ادبر دهر

ناعقا قدسية التراب

د . ماجدة غضبان المشلب
كيف لا وانت ابنة العراق ابنة ذي قار ابنة الشعر والادب سلم قلمك يشع النور ايتها النبيلة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: ناصرعبدالله
التاريخ: 28/01/2011 13:13:33
د ماجده غضبان المشلب حفظها الله ورعاها

تحيه طيبه وجمعه مباركه عليك

بارك الله فيك وكثر الله من امثالك وطاب اختيارك

اختيار موفق كلمات راقيه ومعبره

تحياتي لك


ناصر عبدالله

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 28/01/2011 10:19:21
الماجدة المعبرة عن الغضب شعرا

نص يمتلك مقومات النص المتميز الفكرة
الترابط والمفردات الجميلة

تقبلي فائق تقديري


جعفر




5000