..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القدمـاء تغلبـوا على آلام الولادة بـ ( السحـر)

دلال جويد

* * معظـــــــم الشعــــوب في الحضـــارات القديمـــة اتخذوا آلهة للخصوبة تشمل النــاس والــزرع برعايتهـــا

* كان الأطباء الآكاديون يولون اهتمامـاً خاصـاً بالمـــرأة الحامـل ويطلقـون عليهــا اســــــم »أم المستقبــــل«

الولادة هي البشرى الحقيقية التي تنبئ بانتصار الحياة على الزمن، لأنها تعني ذروة قوتها حين تبدأ من جديد مع كل صرخة مولود تواجه الموت برغبة الاستمرار، وقد أدرك البشر هذه الحقيقة في رحلة بحثهم عن الخلود، حتى مثلت عندهم تعويضاً عن خلودهم الضائع، وصارت حياتهم تمتد بأبنائهم الجدد، وهكذا عبرت دورة الطبيعة عن نفسها بزوال القديم أو موته ووجود ولادة جديدة تمثل ربيع الحياة.

ومن الطبيعي ان يرافق حدث الولادة المهم طقوس وفعاليات حاول فيها الانسان إيجاد الطريقة التي تسهل عملية الولادة الصعبة وتحمي المولود من الخطر وتعبر عن فرح الوالدين بما أثمرا من حياة.

وبسبب ادراك أهمية الولادة كانت معظم الشعوب القديمة تقدس الخصوبة، وتتخذ لها آلهة ومعبودات، وتزدري المرأة العاقر، وتعد عدم الانجاب كارثة تهدد الجنس البشري وقد تنسحب على الزرع والأنعام.

الولادة في الحضارات القديمة: ومثلت آلهة الخصوبة في الحضارات القديمة شكل الأم أو الأنثى، ففي ثقافة أريدو في العراق القديم تظهر تماثيل الأم حاملة طفلاً على يدها اليسرى ويرضع من ثديها الأيسر، وكانت النساء يستعن بها لتسهيل الولادة عندهن.

ومثلت الأفعى في الفكر السومري شكلاً من أشكال الآلهة الأم التي يكمن الشفاء في جسدها، ويشير جلد الأفعى الذي تبدله كل عام إلى الشباب والتجدد، وكان الاطباء الآكاديون يولون اهتماماً خاصاً لأمراض الحمل والولادة، وقد أطلقوا على المرأة الحامل اسم »أم المستقبل« وبقيت التشخيصات الآكادية حول جنس الجنين متوارثة بين الأوساط الشعبية فمثلاً »إذا وجدت في جبين الحامل بقعة لامعة بيضاء فإن الجنين سيكون بنتاً وتكون غنية، أما إذا كان أنف »أم المستقبل« بارزاً فإن الجنين سيكون ذكراً« وهناك معتقدات تخص الطفل بعد ولادته كأن يعتقد بوجود فأل سيء للطفل إذا كان بطنه يميل إلى الاحمرار أو الاصفرار.

وظهرت مهنة القابلة في الحضارة البابلية ووضعت قوانين تحدد قواعد تلك المهنة وشروطها.

واهتم الناس في مصر القديمة بالإنجاب وكانت تشخيصات الحمل عند النساء واضحة إضافة إلى ان الأطباء كانوا يقدرون إمكانية المرأة المنجبة ويميزونها عن غير المنجبة، وكان الرجال يطلقون زوجاتهم العواقر.

والأم المصرية تسمي الطفل فور ولادته خوفاً من ان يموت بسرعة من دون ان يحمل اسماً، فالاسم يعني الوجود وفقدانه يحكم على الكائن بالعدم، لذا حرص المصريون على تحضير أسماء لأبنائهم قبل الولادة.

وخصص الناس في مصر قديماً الهة تسهل عملية الولادة حسب معتقداتهم منها »تاروت« واسمها يعني العظيمة ويعتقد المصريون انها تحمي الأمهات أثناء الحمل والولادة وقد صنعت تعاويذ كبيرة على هيئتها، وظهرت بشكل أنثى فرس النهر بصدر أنثوي ضخم ومخالب أسد وذيل تمساح ونادراً ما ظهرت على هيئة امرأة.

أما »حقات« فهي الهة مصرية على هيئة ضفدع أو امرأة برأس ضفدع، كانت تقوم بدور فعّال في مساعدة النساء أثناء الولادة.

وفي الحضارة الإغريقية كان الناس يعتقدون ان »ديانا« هي الهة الخصوبة التي ترزقهم النسل والذرية وتساعد الأمهات في الوضع والولادة، وترتبط بها حورية الماء »ايجيريا« التي كانت تمارس احدى وظائف الآلهة ديانا في مساعدة النساء أثناء المخاض.

وكان اليونانيون يستخدمون حجر اللبن لزيادة إدرار اللبن إذا شربته الأم مذاباً في شراب العسل المتخمر، ولا تزال أحجار اللبن إلى الآن تستخدم عند النساء اليونانيات في كريت وميلوس كما ان الامهات المرضعات يلبسن تلك الأحجار لزيادة اللبن عندهن.

ووجد في بعض كتب الطب الهندي القديم وكتب التراث العربي وصف لحجر يدعى »اكتمكت« ويعرف بحجر الولادة أو حجر العقال وهو حجر هندي إذا حركته سمعت صوتاً لحجر آخر في جوفه يتحرك، ويسمى باليونانية »أناطيطس« ومعناه حجر تسهيل الولادة ويقال ان اسمه حجر النسر لأن النسور كانت تستخدمه لتسهيل خروج البيض، فاستخدمته النساء لتسهيل الولادة، وتذكر بعض الكتب الهندية القديمة ان هذا الحجر إذا وضع في صرة وعلق على فخذ المرأة الحامل اسرعت في الولادة.

واستخدم كذلك نوع من الاحجار وتحمله المرأة العاقر ليساعدها في الحمل، ويعتقد انه يمنع الاسقاط أو خروج الأجنة قبل اكتمالها.

 

الاستعانة بالطقوس السحرية لتسهيل الانجاب: كانت الرغبة في الحصول على الأبناء عند الناس تدعو بعض النساء في الحضارات القديمة والقبائل البدائية إلى الاستعانة بالطقوس السحرية لتسهيل هذه المهمة ومثال ذلك ان المرأة العاقر عند قبائل »الباتاكا« في سومطرة تصنع دمية لطفل تحملها على أمل ان تحقق أمنيتها وتنجب طفلاً حقيقياً.

وفي جزر بابار كانت المرأة التي ترغب بالانجاب تطلب من أحد الرجال من أصحاب الذرية الكبيرة ان يصلي من أجلها لروح الشمس المدعو »أوبوليرو« ثم تصنع دمية من القطن الأحمر تضمها بين ذراعيها كما لو كانت ترضعها، ويمسك الرجل باحدى الدواجن من ساقيها ويرفعها فوق رأس المرأة وهو يتمتم »أي أوبوليرو خذ هذا الطائر ودع الطفل يسقط دعه ينزل، اني أضرع إليك ان تترك الطفل ينزلق بين يدي وحجري« ثم يسأل المرأة هل جاء الطفل فتجيبه: نعم وهو يرضع الآن، ويرفع الرجل الطائر فوق رأس زوج المرأة ويتمتم بعبارات سحرية ثم يذبح الطائر ويضعه في مكان تقديم القرابين. وحين تنتهي الطقوس السحرية يشاع خبر في القرية ان المرأة أنجبت طفلاً في الحقيقة وتقدم لها النساء التهنئة، وهذا التظاهر بالفرح هو استكمال للعملية السحرية التي يعتقد انها ستسهل حصول المرأة العاقر على طفل.

وتتم عملية الولادة عند بعض قبائل »الداياك« بأن تستدعي المرأة أحد السحرة ليساعدها على الوضع، ويقوم الساحر بجس جسمها وتحريك الجنين لتسهيل الولادة، لكن الأمر لا يتوقف عند هذا الحد الذي يبدو طبيعياً، حيث يقف ساحر آخر خارج الغرفة ويؤدي حركات تحاكي حركات المرأة الحامل فيربط حجراً كبيراً إلى بطنه بقطعة قماش يلفها حول جسمه لتمثل الطفل، ويتلقى التعليمات من الساحر الآخر داخل الغرفة حتى تتم عملية الولادة.

وكانت المرأة الحامل عند قبائل »الايتو« في القسم الشمالي من اليابان تمتنع عن لف الحبال لمدة شهرين قبل الولادة حتى لا تتشابك مصارين الطفل وتتعقد مثلما يتعقد الخيط.

وتسيطر فكرة الخصوبة والعقم على بعض القبائل بشكل يجعلها تنعكس على عالمها المحيط ففي »بافاريا« والنمسا يعترف الفلاحون بقدرة المرأة الحامل على نقل الخصوبة إلى النبات بطريقة سحرية، ويعتقد ان اعطاء باكورة ثمار احدى الاشجار للمرأة الحامل لتأكلها خليق بأن يؤدي إلى زيادة ثمار هذه الشجرة ووفرتها في العام التالي. وتعتقد قبائل الباجندا في افريقيا الشرقية ان عقم الزوجة يمكن ان ينتقل إلى زراعة زوجها فلا تعود الاشجار قادرة على الاثمار ولذلك فإنهم كانوا يطلقون الزوجة العاقر في الحال.

ويقوم هنود »أويندكو« بجعل زوجاتهم يقمن ببذر البذور تحت أشعة الشمس المحرقة وهن يرضعن أطفالهن في الوقت نفسه لأنهم يعتقدون ان هذه العملية ستحسن الزراعة وتضاعف المحصول فالمرأة التي تعرف كيف تحمل وتلد تعرف كذلك كيف تجعل البذرة التي تبذرها تحمل وتثمر.

وبالطريقة ذاتها تنتقل المعتقدات التي تدور حول النباتات المثمرة حيث تعتقد قبائل الجاليلاريز ان المرأة التي تأكل اصبعين من الموز ينموان معاً داخل قشرة موز واحدة سوف تلد توأماً ويعتقد هنود »الجوراني« في أمريكا الجنوبية ان المرأة ستلد توأمين إذا أكلت حبة مزدوجة من حبوب الذرة.

وتؤمن بعض الشعوب بانتقال الخصوبة بين الكائنات، فكثيراً ما تستعير المرأة العاقر عند عرب مؤاب رداء امرأة أخرى ذات أطفال كثيرين أملاً في ان يساعدها ذلك على اكتساب شيء من الخصوبة فتنجب طفلاً.

 

التبني تعويض عن الولادة المفقودة: ظهرت فكرة التبني إثر حاجة بعض الأهل إلى الأبناء أو حاجة بعض الأطفال إلى الرعاية العائلية، ولم تكن عملية التبني لتتم بطريقة اعتيادية عند بعض الشعوب لاعتقادهم ان التبني يحتاج إلى طقوس تقويه وتجعله بمستوى الولادة الحقيقية في قوة الروابط بين الأهل والأبناء. وتروي الاساطير الاغريقية ان زيوس استطاع ان يقنع زوجته الغيورة »هيرا« بأن تتبنى هرقل ابن ضرتها، وكان لا بد من القيام بطقوس تشابه عملية الإنجاب، حيث رقدت هيرا في فراشها وضمت البطل الضخم إلى صدرها ثم دفعته خلال ثيابها وتركته ينزلق على الأرض كما يحدث في الولادة الحقيقية، وهذه الطريقة كانت شائعة بين البربر وفي بلغاريا والبوسنة حيث تأخذ المرأة الطفل الذي تنوي ان تتبناه ثم تدفعه وتجذبه من تحت ملابسها ومنذ تلك اللحظة يكون ابنها الحقيقي. وتلك العملية القائمة على الوهم والتمثيل لا تقتصر على الأطفال فقط وانما يمكن ان تشمل تبني الأشخاص الناضجين، فعند قبائل »بيراوان« في سرواك حين تتبنى المرأة شخصاً بالغاً يتجمع عدد كبير من الناس في حفل جماعي وتجلس المرأة أمامهم على مقعد مرتفع وقد تغطت تماماً، ثم تسمح للشخص الذي سوف تتبناه بأن يحبو من خلفها وبمجرد ان يظهر أمامها تلقي عليه أزهاراً من نوع معين ثم يقوم الاثنان وقد ربط أحدهما بالآخر ويسيران مترنحين حتى آخر البيت ثم يعودان مرة أخرى أمام الناس وبهذه تكون الرابطة بينهما بقوة رابطة الانجاب بين الأم وابنها.

دلال جويد


التعليقات

الاسم: قاسم العكيلي --
التاريخ: 04/07/2012 22:28:33
الموضوع مفيد وغني بالمعلومات شكرا يادلال..................

الاسم: محمد النهدي
التاريخ: 13/02/2012 10:23:51
شكرررررررررررررررا على الموضوع المفيد
وجزاكم الله خير الجزء
تحياتي لكم من اليمن

الاسم: الدكتور جمال عبدالناصر الجندى
التاريخ: 09/09/2011 12:44:09
الموضوع جميل واتمنى التطرق لموضوع السحر للأم وما له أثر سلبى أنفسهن بعد الزوج وهل هذا الأثر ينتقل للأطفال فيما بعد
وشكر
الدكتور جمال الجندى

الاسم: سمير الصائغ
التاريخ: 23/07/2011 03:23:21
الغاليه دلال ..الموضوع يوحي للقارئ الغير متيقن بهذا العالم المليئ بالغرائب ولا سيما عالم السحر بالسخريه والاستخفاف .. علما انه مذكور في القران الكريم ستين مره وكذلك بقوله تعالى وما انزل به الملكان هاروت وماروت ببابل يعلمان الناس السحر ويقولان وما هو الا فتنه !!!! مامعناه ان السحر موجود وصدقوني اخوتي ان 82 بالميه من الحالات المرضيه في المملكه العربيه السعوديه هي من السحر هذا ماثبتته الاحصائيات وخاصه من الخادمات الاندنوسيات ... وانا رايت العجب بعيني في البرازيل وتنزانيا - في جزيرة زانجبار- فاغلبهم الافارقه يستعملون سحر - الفودو وهو سحر الاباء ومن اخطر الاسحار وايضا في جزيرة- سوماطره - في اندنوسيا . كان الشاب هناك اذا لم يكون عارفا بفن السحر يعتبرونه مهملا وغير مرغوب به .. وهنا في كاليفورنيا - هولييود تصل اسعار زيارة الكهنه والمنجمين وخاصه الهنود الى مبالغ خياليه .. فهذا حقيقة وليس وهم ولا خرافه ... والله يكفينا واياكم شر السحر والسحره سمير - هولييود كاليفورنيا

الاسم: دكتور/عبدالحكيم خليل سيد
التاريخ: 16/07/2011 21:26:10
يرى مارسيل موس أن الساحر:" هو بشر اعتقد أنه لا نظير له وجعل من نفسه كذلك في الآن عينه الذي تم تصديقه وجعله لا نظير له...ونحن نتردد في القول بأن له روح زائدة . فهـو لا يملكها إلا في بعض الأحيان ، بشكل جزئي وفي بعض المجتمعات فقط . والثابت هو أن للساحر دائما حياة وقدرة روحية جديدة تماماً . فهو صار آخر ، ويظل آخر ، كما أنه مضطر لأن يبقى كذلك . أنظر :
Marcel Mauss : The gift and functions of exchange in Ancient Societies. New York .1967 .pp368.

الاسم: عباس الشاهين
التاريخ: 22/04/2011 16:21:32
دلال جويد ... قبل سنوات عديده جلبت ُ لوالدتي قلادة من الباكستان وهي عباره عن مجموعة أحجار وخرز ، رأتها أحدى العرافات بالمنطقه فأرادت شرائها ولكنني رفضت ُ ذلك فطلبت من بين تلك الخرز خرزه كانت بينها وبالسعر الذي أحدده فرفضت ُ أيضا ً ولكني طلبت ُ منها أن تعلمني سبب طلبها لهذه الخرزه فأكدت بأن هذه التي بين الخرز هي لتسهيل الولاده عند المرأه ، ومن ذلك الحين والنساء المقبلات على الولاده يتوافدن على بيتنا لطلبها الى ان فقدت بعد طلبها من أحداهن ... تذكرت ُ هذا وانا أقرأ موضوعك الرائع ... شكرا ً

الاسم: عبد الله قائد محمد
التاريخ: 26/01/2011 23:59:04
بصراحة هذا موضوع أعتقد أنك أول من فكر به ربما ذلك لأنك أنثى فكرتي بالأولين كيف كانوا يتخلصون من ألام الولادة بصراحة يادلال أنتي صاحبة شعور رائع أتمنى لوكنتي شاعرة أتمنى من الأخ الكعبي التواصل معي لغرض في نفسي وهذا إيميلي لمن يريد التواصل بي
abdala000@windowslive.com

الاسم: امجد حميد الكعبي - فنان تشكيلي
التاريخ: 18/01/2011 07:09:21
دلال جويد اسم كبير بحجم ما تشاهده العيون في الشعر فارجو ان تنشري اخر نصوصك لكي ارسم لكي ..

الاسم: نور القيسي
التاريخ: 17/01/2011 13:58:05
رااااائع مانسجت هنا معلومات قيمه ,,منها ماهو تاريخ لحضارتنا ولحضارات اخرى ,,استمتعت جدا قرائتي مادتك,,ودي ووردي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 17/01/2011 10:44:03
دلال...ابتسامه الكون الرائعه...

اقول غاليتي....
الا اجد عندك تعويذه سحريه ادخل بها البنك...فيكون لها مفعول السحر...وارى المحاسبين امامي يلاحقونني ليتوسلون لي بان اقبل منهم هدية صناديق معبأه بالمال....قال وانا بعد تفكير اتعطف واتكرم عليهم بالقبول ؟؟؟؟
ههههههههههههه
شكرا لجميل ما احضرت...
محبتي

شادية

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 16/01/2011 22:46:13
دلال جويد
رائع ما خطت الانامل ايتها الرائعة دام قلمك حرا

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000