..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شاعرنا الغائب الحاضر

أمير الحلو

لا أدعي معرفة وصداقة وطيدة مع الشاعر الكبير حسب جعفر ولكن لنا بعض خيوط المعرفة التي أعتقد انها كافية للقول بوجود علاقة شخصية من نوع(غير متطور)بسبب انقطاع سبل اللقاء الذي كانت توفرها لنا عقود مضت جمعتنا فيها الزمالة والمناسبات.

لست شاعراً ولكني متذوق للشعر لذلك فقد اعجبت بالشاعر حسب منذ قرأت اول دواوينه وأذكر انني اصطحبته معي في رحلة طويلة على أحد الطائرات فكان خير جليس لي وانساني طول الطريق و(المطبات) والتطلع الى المضيفات !

ما اعجبني في الشاعر عدم حبه للظهور والتظاهر والتباهي مع انه (مؤهل)لكل ذلك،فهو لا يحب الشهرة التي يستحقها ،بل يحب اضافة المزيد من الشعر الذي يزيد من رصيده في الشهرة ويزيد من عدد المعجبين بالشاعر.

لاأعرف شيئاً عن حياته الشخصية فهو اشبه بالمنعزل ولا يظهر في المحافل الشعرية التي بات يعتلي منابرها احياناً الكثير من ادعياء الشعر حتى باتوا يسيطرون على مجالاته في النشر والاتحادات والمناسبات،وقد تكون التركيبة الشخصية لشاعرنا كذلك،لهذا لا نسمع خبراً عنه إلا عند صدور قصيدة او ديوان له او اي نشاط محدد.

ما جعلني اكتب عن شاعرنا حسب وصول رسالة من الصديق الدكتور ريكان ابراهيم الطبيب النفسي المقيم في عمان يرجوني فيها ارسال دواوين حسب له لانه بصدد كتابة بحث والقاء محاضرة عنه،وقد حرت في كيفية الحصول عليها لعدم توفرها لدي فكلفت بعض الاصدقاء ممن يترددون على شارع المتنبي في محاولة للحصول على بعضها ،فاعتذروا لانها غير متوفرة لسبب وحيد وهي انها نافدة منذ سنوات ولم تجر اعادة طبع لها،في حين ان مثل هذا الانتاج الشعري الثر يستحق ان يتوفر باستمرار وهو افضل بكثير مما يطبع حاليا من شعر لا نعرف بداياته من نهاياته وهو لا يبشر كما حدث في المربد بظهور شعراء مبدعين جدد عدا بعض الاستثناءات من قدامى وجدد استطاعوا ان يأخذوا مكانتهم في الساحة الشعرية عن جدارة واقتدار،وهنا لا أعرف الجهة المسؤولة عن مثل هذه المهمات،فقد كانت دار الشؤون الثقافية العامة ناشطة في هذا المجال ونستطيع من خلال اصداراتها ان ننشيء مكتبة كاملة ،وقد وصلتني بعض اصداراتها الحديثة ولكن يظهر ان نشاطاتها محدودة وامكاناتها المالية متواضعة ،أو ان يكون حجم المعروض عليها للنشر قليل بسبب انشغال الجميع بـ(العملية السياسية)التي تأخذ الكثير من وقت وجهد الجميع من سياسيين وادباء وغيرهم عدا الفقراء .

بالأمس جاءني أحد الأصدقاء بدايوانين للشاعر حسب هما أعمدة سمرقند وكران البور فاعاداني الى ذكريات الماضي والشعر الحقيقي . واستمتعت بقراءتهما ، ووددت لو أن مثل هذه الروائع يعاد طبعها وتوزيعها والمشاركة بها في المهرجانات بدلاً من (الابداع) الذي يقدمه البعض كممثلين لبلد الشعر والشعراء ، وهذا ما قادني الى التفكير (مليا) في مشكلة وزارة الثقافة ومستقبلها ومجيء من يستطيع اعادة الحيوية لها ويمثل الثقافة الحقيقية واعادة من جاءوا بـ(المحاصصة) الى من حيث اتوا بعد أن اعتقدوا أنهم يمثلون (الثقافة) بحق وهم أبعد الناس عنها .

أردت أن أختم كتابتي عن الشاعر حسب الشيخ جعفر بشيء من شعره فأحترت في الاختيار ولكني بحثت عن الحب والجمال فوجدته في (سوق الحرير) الذي قد لا ترضي (بضاعته) البعض من المتزمتين ،  ولكن (ناقل الكفر ليس بكافر ).

أمس في ملهى (الصفا) أبصرته بين اثنتين

قلت (سلمى ؟) قال (يا أبن الناس تهنيك التهاني)

ستراها في ( إفترارالرقص فأنهل (رشفتين ).

وعدا العواد بالعود : اسقياني .

لشاعرنا الصحة و(الظهور) بما يستحقه من مساحة واسعة في حقول الشعر والأبداع .

 

 

أمير الحلو


التعليقات

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 14/01/2011 07:41:55
الشاعر الكبير حسب الشيخ جعفر في حدقات عيون مثقفي العراق الجديد.. وقد اطلق اسمه على احدى مدارس العمارة.. وقبل اقل من شهر نظمت امسية له في اتحاد ادباء العراق ببغداد..
الشكر الجزيل للإعلامي امير الحلو على استذكارته ..
وهنالك اطروحات جامعية قيد الدرس لطلبة الدراسات العليا في العراق..عن تجربته الفذة..

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 12/01/2011 20:58:49
الأمير الحلو .. سلاما
هذا كرم منك .. فأنا صديقي الشاعر الكبير والمجدد والمختلف الأول حسب الشيخ جعفر ولم اكتب عنه تقاعسا وهو الجدير بالكتابة ..
هذا شغل الوجدان حسب ..
تحياتي لك وتقديري .

الاسم: عبد الاله الصائغ فرح بكتابات امير الحلو المتميزة
التاريخ: 10/01/2011 15:06:58
الاستاذ امير الحلو كل عام وأنت بخير
اشتقنا الى كتاباتك المتميزة بعد انقطاع طال ! لعل مقالتك هذه وعسى ان تكون اول الغيث ! ما احوجنا الى موضوعاتك الرصينة في زمن اللارصانة




5000