.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تكتب لي مراهقة..!

دهام حسن

تكتب لي صبية ٌ مراهقهْ 
رسائلا عديدة ً 
تكتب لي بلغة جريئة وذائقهْ 
عشرون عاما عمرُها 
أو دون هذا ربـّما
أمـّا أنا
فليس لي من قبلُ في الهوى
مع المراهقات سابقه ْ

صغيرتي .. لتعلمي
كم سهلة ٌ غوايتي
عاطفتي .. مشاعري .. مشبوبة ٌ
جزيرتي عامرة ٌ
وهي بلا حراسة ٍ
مساحة الحبّ بها رحيبة ٌ
فمن أراد جاءها مداهما
مفتاحها.. جمال منْ يرتادُها.. وفتنة ٌ
لا بدّ أن تكون جدا فائقه ْ

صغيرتي المراهقه ْ
أخشى أنا عليك من توحّشي من نزقي..
أخشى بأنْ يرتعشَ النهدان من صول يدي
وسوسة الشفاه ذعر الحلمــه ْ
كأنها من كرز ٍ أو فستق ِ

صغيرتي ..
هيهات أنّا نلتقي
ما بيننا سورٌ وغورٌ وذرا
وأبحرٌ ما زهدت أمواجه في الغرق ِ

أنتِ الربيع صبوة.. تتقدين شهوة ً
أما أنا .. فهو الخريف عينـُهُ .. كهولتي.. تمزقي
فأحرقي كل مكاتيب الهوى
كتبتِها أو كتبوا إليك يوما
قبل أن تحترقي

صغيرتي المراهقهْ
هيهاتَ أنْ ترضى المبيتَ ها هنا
في حجرتي واحدة ٌ نا ضجة ٌ
إن لم تكنْ مراهقهْ
أنتِ كما شس الضـّحى
فكيف بالشمس ترى..
تمضى كرى ً في نفقي..؟
******************

 

 

 

دهام حسن


التعليقات

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 08/01/2011 09:33:48
النت مش ماشية معي من يومين، لكن لابأس ، ولو أني كنت كتبت فيهما سطرين مداخلة شعرية ..ههههه ولا أذكرهما الان
ولكني أقول..ربما تكون كلماتنا ملهمة لأحدهم..وهكذا يجب أن نكون..نجوما نضيء سماءهم .دون أن يقتربوا منا.تحياتي

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 07/01/2011 13:40:50
شكرا أيتها الأخت العزيزة أقين..شكرا لإطلالتك وكلامك السكر .. دمت بخير دائم ..مودتي .. دهام

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 07/01/2011 07:11:18
الصديق الذي أتشرف بتعقيبه الكبير الأستاذ عباس طريم
سعدت حقا بحضورك وبهذا الثناء الكبير..أتمنى لك كل خير
مع محبتي وتقديري... دهام

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 07/01/2011 07:08:32
أخي الكريم علاء الصائغ..ها أنا أكتب إليك للمرة الثانية يبدو لي أن كتابتي الأولى ربما لخلل فني لم ينشر في الموقع لحظي العاثر فأعتذر بأسف... أشكرك على مرورك صديقي وهذا التعقيب الجميل العذب ..والجواب على سؤالك بيني وبينك.. لا شيء من الحقيقة سوى الخيال الذي يصور ما يشتهي فما لا يتحقق في الواقع نرسمه شعرا .. دمت مع المحبة والتقدير.. أخوك دهام..

الاسم: أفين
التاريخ: 07/01/2011 06:15:15
صابحك سكر أخي الكريم
لاتعليق أخذتني الدهشة لعوالم بعيدة
دمت
أقين.

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 07/01/2011 00:20:31
الاديب الرائع دهام الحسن .
قصيدة جميلة جدا .. صورها.. رائعة, ومنوردة ..
انت سيدي.. لا زلت يافعا , والكهولة بعيدة عنك , وعن محياك .ولا زلت صبوح الطلعة .فلماذا تستبق الاحداث ياترى ؟
وانت شمعة مضيئة باذن الله . وليس النفق الذي ذكرت .
تحياتي لك .. ايها الشاعر المبدع .

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 06/01/2011 21:22:18
الأخت العزيزة والصديقة الدائمة إلهام زكي خابط الشاعرة المتألقة.. عذوبة حروفك لا تخلو من العطف والنبل..نحن من يكتب الشعر يقولون ما لا يفعلون.. الخيال وما يشتهي.
دمت في ألق دائمززز دهام

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 06/01/2011 21:18:13
الصديقة العزيزة..المتعددة المواهب.. الأخت شادية حامد. أشكرك على تعقيبك العذب الذي لا يخلو من مذاق الطرافة والضكة الخفية.. دمت بخير دائم..

الاسم: علاء ألصائغ
التاريخ: 06/01/2011 10:57:49
الشاعر والأديب الرائع دهام حسن المحترم
أجدت أجدت أجدت ، هذه الموسيقى المثيرة التي أطربتنا بها ، لكن سؤال بيني وبينك ولا في أحد سيعرفة

هذي قصة حقيقية أم أمنية ذاتية ؟؟

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 06/01/2011 10:23:29
صغيرتي المراهقهْ
هيهاتَ أنْ ترضى المبيتَ ها هنا
في حجرتي واحدة ٌ نا ضجة ٌ
إن لم تكنْ مراهقهْ
أنتِ كما شس الضـّحى
فكيف بالشمس ترى..
تمضى كرى ً في نفقي..؟
ـــــــــــــ
شنو هل الجمال ، أن كنت في خريف العمر وتكتب هكذا غزل يذهل الصبايا فيا ترى كيف كان غزلك لهن وقت الشباب ؟

دام قلمك للغزل الذي يبقي قلبك في شباب دائم
مودتي / الهام

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 06/01/2011 09:13:29
دهام حسن شاعر الحب.....

سيدي...
امام قلمك...فهي معذوره هذه المراهقه...فرفقا بالقلوب اليافعه يا استاذي...
تحياتي

شادية




5000