..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تحت رغبات حقائبي هبطت سمرقند بقيثارتها - وبعيدا عنهم - 1

حسن رحيم الخرساني

في خليج إنتظاري حقائب ُ تفرش ُ سفرَها للفصول ِ

وتحت سرير ِ شعرِ ِها المبلل ِ تتهجى سنابلُ ذاكرتي رموزَ الدوائر ِ حين تصطدم ُ المجرات ُ ببعضها البعض من حيث ُ التوهج ِ المستمر ِ بين مملكتي أنا والغلاف ِ البار بالأشياء ِ والذي يمنحُني ألق َ الإنعكاسات ِ وحرية َ الإنتقال ِ في المعنى ، كما أنه ُ يرافقـُني بأمانة ِ الصمت ِ حينما أتؤكأ ُ عليه ِ حالما يخذلـُني الطريق ُ إلى الوصول ..

الوصول ُ لايعني أنني في الذات أو العكس ، بل الخروج من قبضة ِ التوهم إلى منطقة ِ التوهم ِ المضئ والمعتم معا ً.

وبذلك تتحققُ رغبات ُ حقائبي في النهار .. النهار فقط .

ولمَ لا وكلُ شئ ٍ قابل ٌ للتأويل مادامت ْ طرقـُنا ليسَ لها من نهايات ، ومادمنا نهرول ُ بزوايا لاتتشكل ُ أبدا ً .. ولن تتشكل أبدا ً ....المهم

كما تعودت ُ أن أتنزه َ بأخضرار تمكـُني هبطتْ على سفينتي وـ بعيدا ً عنهم ـ الشاعرة ُ سمرقند بأمواج ٍ أحتضنتْ تفككي دون َ هاتف ِ مسبق ..، أحتضنتْ سمائي بقيثارة ٍ والتي بعدها  ـ طبعا ً ـ سيغارُ جلجامش منا  حين تقول :

 

( إليك َ بقيثارتي ....

سيغار جلجامش منا

فيتخذ ُ له ُ حبيبة ً

ضاربا ً عن عشبة الخلود ..) ـ 2 ـ

 

وبما أنَّ الطرفين ِ سيتحدان ِ في قلب ِ قيثارة ٍ واحدة ٍ في النهاية ِ كان لابد ّ لعشبة ِ الخلود ِ التوحد معهما قبل َ أنْ يقررَ جلجامش العدول عنها وأتخاذ

حبيبة  ًبثوب ٍ جديد ...

هكذا هي الشاعرة ُ سمرقند عندما تحدق ُ من وراء الظل وأمام َ فحولة ِ الشمس .. تصرخ ُ وبلا تردد رغمَ أنّ للعيون ِ أحكامها في لغة ِ الضاد .

وقبلَ هذا وذاك تتساءل ُ الشاعرة ُ في أول ِ القصيدة ـ  بعيدا ً عنهم  ـ :

( أتساءل ُ

أيّهما أكثر ُ حكمة ً وجنونا ً

تحليقك َ في فضاء ِ صمتك َالمتسرب ِ

أم ْ سقوطكَ المنتظر في مصيدة قلبي ؟ ) ـ 3 ـ

 

ثمّ ترسم ُ لسؤالـِها سؤالا ً آخر َ :ـ

 

( ماذا لو قصصْت ُ أجنحتي

ودثرْتـُك َ بحريرها

بماذا سأحلق ُ إليك َ ؟  ..) ـ 4 ـ

 

ثمّ تعود ُ للذات التي تجد ُ أكتمالها فيه لتمنحَه ُ أنوثتـَها بقيثارة ٍ حملتْ كلَ شئ .. ( إليك َ بقيثارتي ...)

ولم يتوقف النهرُ بل ظلتْ الشجيرات ُ تـُردد ُ صداه ُ وتـُغني ...

وظلتْ المسافات ُ تكتب ُ أنين َ التلاطم ِحين يرفض ُ الألتصاق والتنافر ..

وظلتْ اللغة ُ عاجزت ٌ عن الإنصهار في هذا التناغم ِ الملون ِ ـ بالكهرباء ـ

وبقيت ُ أنا أتعلم ُ فنَ النحت ِ كي أ ُنجزَ تمثالا ً من عبير ِ الشاعرة ِ .. وحتى أطهر عتمتي بضياء الحب ، الحب ُ الذي لايهزمـُه ُ الجليد ُ ولا براثن ُ الوحشة ِ ..

 

( أدخرت ُ لك َ حريقا ً في دمي

أذيب ُ به ِ جليد وحشتك َ ...

..............................

..............................

سأعلمـُك َ دروسا ً في النحت

لتنجز َ تمثالا ً من عبيري ..)  ـ 5 ـ

 

العبير ُ الذي لا ينفد ، بل يشتعل ُ كلما مرَّ به ِ الزوال ُ ..

ولا زوال حينما ينثر ُ المطر ُ أنفاسـَه ُ على الأرض .. الأرض ُ التي تحلم ُ وتسكر ُ بحفيف ِ خيال ِ الغيث ِ لترتدي الرؤيا والحياة َ على سرير ٍ من النور ...

تقول ُ سمرقند : ـ

 

( وعدت ُ شجري بمطرك َ

فسكرتْ عناقيدي

ألتصقَ نداك َ بلحائي

فأخضرتْ الأرضُ ..)  ـ 6 ـ

 

وقبل َ أنْ يفلت َ البعيد ُ .. القريب ُ

يتضرع ُ القلب ُ بشعاع  ِ الدعاء

ويقول ُ : ـ

 

( اللهم عجل فرج هودجي

بعودتك َ لخبائي

أيها النائي كالصباح ِ

عن مقلة ِ ليلي المجنون ..) ـ 7 ـ

 

..........

 

هامش

( من ديوان بصمات قلب ) للشاعرة سمرقند

1 ـ بعيدا عنهم ـ قصيدة من الديوان المذكور

2 ـ 3 ـ 4 ـ 5 ـ 6 ـ 7 ـ مقاطع من القصيدة

 

حسن رحيم الخرساني


التعليقات

الاسم: الشاعر حسن رحيم الخرساني
التاريخ: 16/11/2008 09:41:21
سيدتي سمرقند الجابري
وأنا بين حدائق مشاعرك ِ البيضاء
رأيتُ نجوما ً تغني
وأخرى تكتب ُ لغة َ البحر
لهذا سافرت ُ وحدي بين هذه الأمواج الرائعة .
لك مني
كل الحب

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 16/11/2008 07:53:28
عندما تتجول افكاري في كل في اتجاه واحد فأنها تأتي بقصائده رائعة غير اني تعلمت التشضي ولذا كان ل4قصيدة بعيدا عنهم اثرا كبيرا في نفسي...اتمنى لو انني كما قال الشاعر حميد قاسم اكثر توجها للشعر وان يكون اهم اجزائي ...غير اني أناى دوما لا من سبب..
شكرا لانك حلقت في سمائي مبارك لاجنحتك التي تبخرت بالضياء الشفيف,...

الاسم: الشاعر حسن رحيم الخرساني
التاريخ: 06/11/2007 23:06:23
أخي البكري
السلام عليكم
أولا أنا لا أعرف عنوانك كي أراسلك
ولم أتشرف بمعرفتك من قبل ...
إذا رغبت بمراسلتي فإليك عنواني الألكتروني
مع الحب
almdar2211@maktoob.com

الاسم: البكري
التاريخ: 06/11/2007 22:23:31
أخي حسن رحيم الخرساني ارجو منك ان تراسلني على عنواني ولك الشكر او ترسل بريدك الجديد .




5000