.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يا أنف فيروز

رشيد الفهد

     

 كنت ولا أزال أحسب لأنف المرأة ألف حساب،كان هذا هاجسي منذ الصغر، ازعم أن له دخل كبير في منح أو سلب المرأة جاذبيتها و جمال وجهها .

 لا نلتفت إلى ألأنف بما فيه الكفاية ولا يجري ألحديث عن تصاميمه وأشكاله و دوره الجمالي على خلاف بقية أعضاء جسم المرأة ،وتغييبه على هذا النحو صار واحدا من ألأشياء المقصية من الذائقة وبالتالي لم يتسنى له المشاركة في  عناصر المخيلة ذات الصلة بالجمال.

ألشعراء و ألأدباء امسكوا بكل شاردة وواردة عما يتعلق بالمرأة ،تحدثوا عن كل شيء فيها ،تحدثوا عن خدها ،شعرها ،صدرها ، عينيها ،مقدمتها ومؤخرتها.. إلا ألأنف ،هذا ألعضو ألمسكين لا أحد يذكره ببيتين أو ثلاثة أبيات من الشعر ولا بقصة قصيرة جدا جدا جدا،ولا حتى في أطار أي ذكر مفيد.

 وفيما يذهب العالم اليوم من أقصاه إلى أقصاه للحديث عن مؤخرة المرأة،  يتجاهل انفها عن عمد ، حتى صار الحديث عن مؤخرتها يزيد من حيرتي و دهشتي .

عجبي والله.. لا ادري ما حكاية هذه المؤخرة  التي استحوذت على اهتمام العالم ، أضحت  كما لو أنها لم تكن مطروحة في الساحة من قبل، أو كأنها ابتكار جديد وصل إلينا توا.

 في بلادي، غالبية الرجال في  إحدى محافظات الوسط ، يزنون جودة المرأة  على سعة مؤخرتها، وحين نصبوا لهم تمثال سيدة يرمز للأم،وضعوا الرمز جانبا وراحوا ينظرون إلى مؤخرة التمثال !!.

و فيما العالم  يتجاهل أنوف ألنساء،تراه من جهة أخرى يتحدث بما يحلو له عن أنوف الرجال، وهنا عجبي أيضا .

 (محمد اوزيوريك) رجل تركي يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية باعتباره يحمل أطول انف في العالم،إذ يبلغ طوله حوالي تسعة سنتمترات تقريبا، و الملفت هنا أن الموسوعة لقبته بصاحب الأنف الذهبي!! ،وأحد الحاضرين في حفل ألتكريم علق قائلا:( كان الله في عون زوجته) ، وفي جانب أخر كان ( صباح حامد) رجلا من أهالي الحلة يعمل في البصرة له انف طويل،كتب عنه احد الصحابة بيتا من الشعر جاء على غرار ما كتبه الشاعر( الحطيئة ) عن ابن مالك قال فيه:-

لك انف  يا ابن  حامد أنفت  منه     الأنوف

أنت في ألبصره تغني وهو في ألحله يطوف                     

أحد الصحابة ذكر لي انه اطلع على دراسة تفيد أن المرأة صاحبة الأنف الطويل المعقوف من الداخل، ما يشبه انف الصقر، تكون أكثر النساء حيوية و استعدادا لمنح الرجل  الدفء والسعادة .

عند كل مكان ، أمعن النظر في وجوه النساء، على أمل العثور على واحدة تحمل ذلك المعقوف من الداخل،اجلس أمام  حاسبتي، أطيل النظر في وجوه شاعرات، أديبات ، كاتبات، وأخريات.... وذلك  عسى أن  تكون من بينهن واحدة معقوفة.

     

هيئة التحكيم لاختيار ملكات جمال العالم،مقرها لندن، كانت قد وضعت منذ تأسيسها عام 1954 شرطا للمتقدمات أن يكون انفها طويل غير عريض ولا مرتفع، وجود الشرط هذا جعلني أثق إلى حد كبير بصواب فكرتي  بأهمية انف المرأة من الناحية الجمالية وهو كذلك إشارة  إلى حسن ذائقتي .

(سعاد الهرمزي) إعلامي إذاعي مبدع ردد في برنامجه الذي كان يبث في ضحى الجمعة من كل أسبوع  قصيدة لا أتذكر صاحبها الذي أشاد بأنف المطربة ( فيروز) وراح يبارك لها  ذلك،  قبل أن تجري له عملية تجميلية ليصبح فيما بعد مشابها لأنف الشاعرة القديرة ( ماجدة غضبان) .

 كان هذا الشاعر يعتقد أن صوتها  الحلو الرخيم يخرج من انفها لا من حنجرتها، ازعم أنها أول قصيدة أنفية حملت صدقا كافيا كونها كتبت قبل إجراء العملية ، أتذكر إلقاء القصيدة ، حتى أني أتذكر جيدا أنها كانت تحمل عنوان: ( يا انف فيروز الجميل) .

  

ملاحظة:

•1       اللوحة الأولى بريشة الفنان طاهر عجرودي

•2       اللوحة الثانية بريشة الفنان عماد عاشور

 

 

 

رشيد الفهد


التعليقات

الاسم: رشيد الفهد
التاريخ: 07/01/2011 08:00:29
الاستاذ القدير محمد صالح
تحية عراقية
المقصود بالانف في هذا النص :المسائل المسكوت عنها،ففي الواقع الكثير من المسائل التي تنتابنا مشاعر الخشية من اعلانها او الحديث عنها حتى بدت انها مطمورة لكنها في الواقع تجيش في نفوسنا فيما يجري الحديث عن مسائل اخرى اقل ما توصف بالضحلة
اشكر مرورك ياصديقي..تمنياتي لك بالخير والسلامة
مع الود

الاسم: محمد صالح
التاريخ: 06/01/2011 16:24:31
بدوري تسألت, المقصود انف فيروز بعد العملية ام قبلها.

الاسم: رشيد الفهد
التاريخ: 06/01/2011 16:20:59
الباحث القدير صالح الطائي
تحية عراقية
كان مزاجي قبل كتابة هذا الموضوع ان أنأى بنفسي هذه المرة بعيدا عن السياسة ومشاكلها وعن الواقع وهمومه حتى اكتب مؤقتا عن اشياء اسميها(رفرش) لاذهاننا كما هو حال الحاسبة.

تقبل مني ايها الصالح التقدير والاحترام

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 06/01/2011 13:43:13
الأستاذ الرائع رشيد الفهد
نسق مواضيع ياتي متزامنا من مجموعة أحزاننا ليضفي على حياتنا بعضا من البهجة
دمت متألقا

الاسم: رشيد الفهد
التاريخ: 05/01/2011 22:01:29
الاستاذ علي الزاغيني
تحية عراقية
وقوفك سرني والله.....وتعليقك كان انيقا....و زيارتك هذه واجهتها بترحاب كبير.
اعشق اسمك ياعلي...ورجاءي ان تكون بخير وسعادة.

مع الود

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 05/01/2011 19:12:28
الاستاذ رشيد الفهد
تحية طيبة
يبدو ان الانف ممنوع من الغزل ولغة الاحساس
لذا لانجد له اي اهتمام لدى شعرائنا وكتابنا
جميل ما كتبت استاذنا القدير
عسى ان تكون مقالتكم فاتحة خير للا نوف
تحياتي
علي الزاغيني




5000